اكتد

بناء وتمكين قدرات مؤسسات المجتمع المحلي في شمال الأردن لإيصال صوتهم لصانعي القرار

شباط 2017- كانون الثاني 2018

مع دخول الأزمة السورية عامها الخامس، فقد فتحت الأردن أبوبها لأكثر من 655.000 لاجيء سوري حسب تقارير UNHCR- آب 2016،وخصوصا في محافظات شمال المملكة (اربد والمفرق).ان توافد اللاجئين على الاردن شكل ً ضغطاً زائداً على الوضع الاقتصادي،وزعزت الترابط الاجتماعي في المجتمعات المضيفة كزيادة التنافس في فرص العمل وزيادة تكاليف المعيشة.

تعد مؤسسات المجتمع المدني في طليعة مكافحي هذه الأزمات الاجتماعية والاقتصادية.ومغ أواخر عام 2013 أنشيئت 3800 منظمة مجتمع محلي في الأردن،لاعبةً دوراَ هاماً في تطوير مشاريع متعلقة بالصحة،التعليم، الزراعة،الحكم،القانون الاقتصاد،مستهدفين كل من السوريين والأردنين. والجدير ذكره أن هذه المؤسسات -الجمعيات تربطها علاقات جذرية بمجتمعاتها ومناطقها،مما يتيح لها ان تكون على اطلاع دائم على المشاكل التي تواجه السكان سواءً لاجئين او أردنين.

واعترافاً بالدور الفاعل للمجتمعات المدنية ومؤسسات المجتمع المحلي نحو اثراء التغير الاجابي، هذا المشروع يهدف الى تعزيز وبناء قدرات اربعة من تلك المؤسسات الفاعلة في محافظتي اربد والمفرق، وهذا المشروع المصمم بخصوصية عالية في بناء قدرات مؤسسات المجتمع المدني في بناء قدرات ووجيه مجتمعاتهم للمطالبة وكسب التأييد في القضايا الحقوقية التنموية ،الاجتمعاعية، الاقتصادية،والثقافية. ستعلم أكتـد مباشرة مع تلك المؤسسات القائمة في شمال لأردن ( جمعية ايدون الخيرية، التكافل الخيرية ، ثغرة الجب الخيرية واليسرالخيرية)


المنظمة المـنفذة:أكتد

نفذت أكتد العديد من المشاريع في المجتمعات المضيفة في شمال الأردن منذ العام 2012، ومنذ ذلك الحين فانها تلعب دوراً هاماً في تلبية المتطللبات الملحة لكل من الأردنين و اللاجـئين السورين، بالاضافة الى توفير الاغاثة اللازمة في حالات الطواريء من خلال مشاريع (الأمن الغذائي وتأمين مستلزمات الشتاء)،وقد ركزت أكتد على الترويج والمساهمة في تمكين المرأة والشباب وتأمين فرص التوظيف كذلك.وخلال هذه السنوات قد بنت أكتـد علاقات شراكة وطيدة مع 11 مؤسسة مجتمع مدني في شمال الاردن، وبالتعاون مع هذه المؤسسات نفذت أكتد العديد العديد من المشاريع والتدريبات التقنية ،المشاريع الصغيرة، ومهارات القيادة للنساء والشباب.
.
الجمعيات المشاركة

جمعية التكافل الخيرية مؤسسة مجتمع مدني والواقعة في لواء الرمثا –محافظة اربد .تركز نشاطاتها على الدعم التعليمي للأطفال،والمهارات الحياتية للشباب والتي ستمكنهم من دخول سوق العمل وكذلك دعم وتنميو القدرات التقنية للنساء.تمتاز جمعية التكافل بفريق عمل مميز ومتمكن، ونشاطاتها الفاعلة حاليا في تدريب النساء على مواجهة الصعوبات الصحية ،المجتمعية ،الزراعية والمعيشية.


جمعية اليسر الخيرية مؤسسة مجتمع مدني والواقعة في منطقة ام الجمال – المفرق بعد بداية الأزمة السورية ركزت جمعية اليسر جهودها على اشراك اللاجئين السورين بمجتمعاتنا المحالية ودعم التماسك والتضامن المجتمعي بين السكان الاصلين والضيوف السوريين. وهي كذلك تدعم النساء وتروج لأهمية التنمية الاقتصادية خلال بناء قدراتهن والتمويل والاقراض. وكذلك تنفذ جمعية اليسر مشاريع زراعية ، وتمتاز بمكتبة لبيع القرطاسية للطلبة، وصندوق الاقراض الدوار للأسر الفقيرة.

جمعية ايدون الخيرية مؤسسة مجتمع مدني والواقعة في لواء بني عبيد –محافظة اربد ،والتي ابتعثت قدراتها لخدمة المجتمع المحلي وكانت مهمتها ( مساعدة المجتمع المحلي ليصبح خالياً من الأمراض والفقر) وتروج الجمعية الصحة الأسرية والانجابية في مختلف الثقافات،وكذلك التنمية المجتمعية والاقتصادية ،ولديها ضابطة ارتباط للجندر، والتي تلقت تدريبات في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.الجمعية لديها برامج تستهدف المرأة (الصحة،تنظيم الاسرة،القيادة والزواج المبكر)


جمعية ثغرة الجب مؤسسة مجتمع مدني والواقعة ثغرة الجب- في المفرق و تنفذ العديد من النشاطات المختصة في برامج تدريبية للنساء كتدريب الصابون ،اعادة التدوير والصناعات الغذائية،والتي تقدم بشكل رئيسي النساء من منطقة ثغرة الجب الغير عاملات والأقل حظا في التعليم.ولديها رياض اطفال وسوق صغير،وكلاهما يدعمان العائلات المحلية .