المركز الوطني لحقوق الإنسان يطلق مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمجتمع المدني في الأردن

في 22 مارس,2017 أطلق المركز الوطني لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمجتمع المدني في الأردن بالشراكة مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، بهدف تعزيز قدرات منظمات المجتمع المحلي والمؤسسات غير الحكومية على كسب التأييد، وزيادة وعي المواطنين حول حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقال المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات في كلمته الترحيبة "إن المركز تولى مهمة إدارة هذه المنحة الأوروبية والإشراف على تنفيذها بالتعاون مع باقي الشركاء، لثقته بأن هذا المشروع يشكل خطوة مهمة على طريق إحداث المقاربات اللازمة بين مؤسسات المجتمع المدني والمجتمع المحلي، لجهة إحداث نقلة نوعية في حجم مشاركة المواطنين وتأثيرهم في الحياة العامة، وإعداد السياسات وصنع القرار على المستويين المحلي والوطني".

وأضاف بريزات خلال الحفل الذي أقيم في مركز الحسين الثقافي، "إن هذا المشروع الذي نطلقه اليوم يهدف إلى تحسين البيئة والظروف التي تمكن منظمات المجتمع المحلي في الأردن، خاصة في المناطق النائية والمهمشة والريفية، لتكون أكثر انخراطاً في تطوير السياسات، وفي زيادة الوعي بحقوق المواطنين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، إضافة إلى تطوير المبادرات في مجال العمل الشبابي".

وأكد سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن اندريا فونتانا في كلمته التزام الاتحاد الأوروبي بدعم المبادرات والمشاريع الهادفة إلى زيادة حجم المشاركة السياسية للمجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني، وخلق مساحة كافية للتعاون المؤسسي وتبادل الحوار والأفكار والمعلومات والبيانات بين السلطات المحلية من جهة، والمجتمع المدني من جهة أخرى، بما يسهم في نهاية المطاف في تحسين مبادئ الحوكمة الرشيدة، والإصلاح السياسي والاجتماعي المنشود.

وأضاف السفير "نأمل من خلال شراكتنا مع المركز الوطني لحقوق الإنسان أن نتمكن من تحقيق أهدافنا المتمثلة في إزالة أي عقبات تعترض عمل مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني، وزيادة حجم الأنشطة واللقاءات الكفيلة بزيادة حجم التعاون وتبادل الأفكار بين كافة أطراف هذه العملية بحيث نخلص إلى صيغة تكاملية، نحو زيادة حجم المشاركة السياسية ومراقبة الإصلاحات".

وعرض المركز فيلما تسجيليا يوثق لأهداف المشروع، والجهات المستفيدة والنتائج المتوقعة.

وبلغت المنحة الأوروبية لهذا المشروع 2ر3 مليون يورو فيما بلغت قيمة المنح التي تم تقديمها لمؤسسات المجتمع المدني البالغ عددها 12 مؤسسة، نحو مليوني يورو، حيث حصلت ثلاث مؤسسات على منح في محور الحقوق السياسية والاجتماعية والثقافية وحقوق الإنسان، وسبع مؤسسات في محور تمكين المرأة، ومؤسسة واحدة في محورالمشاركة الشبابية ضمن الحوار العام، ومؤسسة واحدة في محور المجتمع المدني والإعلام.

وستغطي هذه الجهات جميع المحافظات من خلال نشاطاتها، ويعمل مع كل جهة مستفيدة أربعة شركاء فرعيين على الأقل.

كما تم التعاقد مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني وجهات مختصة من خلال عقود خدمات لتنفيذ عدد من نشاطات المشروع بمبلغ يقدر بنحو 586 ألف يورو.