بحث آليات التعاون بيــن «الصحفييـــن» والوطني لحقوق الإنسان

بحث لقاء عقد يوم الثلاثاء الموافق 7 تشرين الثاني 2017م في نقابة الصحفيين آليات التعاون ما بين النقابة والمركز الوطني لحقوق الانسان، وفرص توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين تشمل التعاون في مجال التدريب وتطوير المهارات والخبرات القانونية، فضلا عن رصد الانتهاكات التي لها علاقة بالمطبوعات والنشر وقضايا الرأي والتعبير. واكد نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة اهمية التعاون والتنسيق ما بين النقابة وجميع المؤسسات الحكومية والنقابية ومؤسسات المجتمع المدني بهدف ابراز لغة التشاركية في مختلف المجالات التي تتعلق بالشان القانوني والنقابي والبرامج التي تخدم الوطن.

واشار الى اهمية اجراء التعديلات من قبل الحكومة على مشروع قانون معدل لقانون الجرائم الالكترونية لسنة 2017 قبل عرضه على مجلس النواب وخصوصا المادة 11 لشمولها بالتعديلات.

كما دعا إلى توضيح المقصود بخطاب الكراهية ونطاقها وغيرها من المواد التي تحتاج الى تدقيق وتعريف اوسع واشمل.

واشارت رئيس قسم التشريعات في المركز الوطني لحقوق الانسان الدكتورة نهله المومني ان المركز الوطني لحقوق الإنسان في الأردن يعتبر أحد أدوات الرقابة والتحقيق والدراسة والبحث في الشكاوى والانتهاكات والتجاوزات والأخطاء من مؤسسات الدولة كافة أو الأجهزة الأمنية أو السجون ويعمل على تصحيح وتسوية الإشكالات بالطرق القانونية وضمن قانون مركز حقوق الإنسان في الأردن وبالتعاون مع تلك الأجهزة الأمنية بما يحقق مصلحة الأطراف دون إلحاق الضرر بهم وبما يخدم المصلحة العامة.

واكدت اهمية التشاركية مع النقابة لبحث العديد من القوانين الناظمة للعمل الصحفي وايجاد السبل التي تصون حرية التعبير والرأي.