الوطني لحقوق الإنسان: ورشة تدريبية في إربد حول مناهضة التعذيب ضمن أنشطة كرامة

أقام المركز الوطني لحقوق الإنسان ورشة توعوية في محافظة مادبا حول مناهضة التعذيب، ضمن أنشطة مشروع كرامة (المرحلة الرابعة)، استهدفت محامين وناشطين في مؤسسات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان، بهدف رفع قدرات المشاركين في مجال مناهضة التعذيب.

وركزت الدورة التي أقيمت لمدة يوم واحد على جريمة التعذيب، بوصفها من أكثر الجرائم انتهاكا للكرامة البشرية، واستعرض المدربون البروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب، شارحين معطيات الاتفاقية ذاتها، وأبرز تجلياتها النظرية والعملية، خاصة قضايا التعذيب في مراكز الإصلاح والتأهيل، ومراكز التوقيف الإداري والتوقيف المؤقت، إضافة إلى الحالات التي تحدث داخل المراكز الأمنية، أو في مواقع ضبط المتهمين.
كما استعرض رامي الهاشم وطه المغاريز الدور الذي يقوم به المركز الوطني لحقوق الإنسان ومشروع كرامة لمناهضة جرائم التعذيب، لا سيما الزيارات الميدانية والأنشطة التوعوية.

جدير بالذكر أن مشروع كرامة الذي باشر نشاطاته ضمن مراحله المختلفة منذ العام 2008، وتديره مفوض التعزيز بالوكالة في المركز الوطني لحقوق الإنسان نسرين زريقات، هو بالشراكة مع وزارة العدل، ميزان، ومركز كرامة لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، وقد قدم المشروع ضمن مرحلته الثالثة نحو 13 ورشة عمل في مختلف محافظات المملكة، بهدف زيادة مستويات الوعي لدى الأفراد ومؤسسات المجتمع المدني، حيال قضية التعذيب بجميع أشكاله، لا سيما في مراكز الإصلاح والتأهيل، ومراكز التوقيف المؤقت، كما قدم ضمن مرحلته الرابعة (الحالية) أربع ورشات تدريبية سابقة في محافظات عجلون، جرش، الزرقاء، الكرك، وتتجه النية بعد محافظة مادبا إلى استكمال باقي محافظات المملكة.