الوطني لحقوق الانسان يشكل فريق متخصص لمتابعة تحقيقات "فاجعة البحر الميت".

 

يتقدم المركز الوطني لحقوق الانسان بخالص تعازيه ومواساته لأسر ضحايا السيول التي اجتاحت منطقة البحر الميت, مؤكدا على وقوفه الى جانبهم في محنتهم كمؤسسة مستقلة معنية بحقوق الإنسان, مشيرا الى ان الفاجعة اصابت بيوت كل الاردنيين متمنيا للمصابين منهم الشفاء العاجل.

 

وأوضح المركز انه سيتم تشكيل فريق متخصص بهدف متابعة سير التحقيقات في الحادثة التي راح ضحيتها واحد وعشرون مواطنا بينهم اطفال ونساء, وسيقوم بتقديم تقريره للجهات المختصة حول هذا الحادث الجلل.

 

وأشار المركز الى أنه سيتم تنفيذ عدد من الزيارات من قبل الفريق المختص لأسر الضحايا لتقديم واجب العزاء والمواساة لهم, والاستماع لروايات ممن أكرمهم الله بالنجاة من الحادث للوقوف على أدق التفاصيل فيما جرى.