اختتمام أعمال المؤتمر الثاني عشر للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

عمان 26 تموز (بترا)- اختتمت في عمان مساء اليوم الاحد أعمال المؤتمر الثاني عشر للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بالتأكيد على دعم هذه المؤسسات وتوسيع الأعضاء المنتسبين لها.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر علي المري أهمية قيام الشبكة بدعم المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان حديثة النشأة كالصومال وجيبوتي وأن تستمر بحث الدول التي لا توجد فيها مؤسسات وطنية لحقوق الإنسان على إنشاء مؤسسات فيها.

كما بين انه تم عرض التوصيات الصادرة عن مؤتمر الشبكة حول تحديات الامن وحقوق الانسان الى كل من مجلس وزراء الداخلية العرب الذي رحب بالتوصيات ودعا الى عقد اجتماع اخر لتفعيل تنفيذها مع التأكيد على استمرار التعاون بينهما .

وقال انه تم عرض هذه التوصيات على مجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف.

وحث رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر محمد فائق على توسيع الاعضاء المنتسبين للشبكة .

وعرض مندوبو برنامج الامم المتحدة الإنمائي وقسم المؤسسات الوطنية والاليات الإقليمية لحقوق الإنسان في المفوضية السامية لحقوق الإنسان والشبكة الأفريقية لحقوق الإنسان وممثل لجنة التنسيق الدولية سبل التعاون مع الشبكة والتي أهمها تقديم المساعدة في مجال بناء القدرات والتدريب ومساعدة المؤسسات الوطنية على التعامل مع الاليات الدولية لحقوق الإنسان.

واقر المشاركون التقرير المالي للشبكة وتم تحديد مدة شهر كحد أقصى لسداد الاشتراكات للمؤسسات الوطنية التي لم تُسدد حتى الآن الاشتراكات المُستحقة عليها وحثوا الاعضاء في التفكير في ايجاد مصادر اخرى لتمويل الشبكة سواء التبرعات او الاستثمار مع تقديم الشكر لدولة قطر للدعم المالي للشبكة.

وقرر المشاركون تأجيل اقرار الخطة الاستراتيجية للشبكة للأعوام الثلاثة المقبلة و أعطيت المؤسسات مدة شهر لبيان ملاحظاتهم ليتم التعديل بناء عليها لتعرض على اجتماع اللجنة التنفيذية القادم بالدوحة و الذي سيعقد على هامش أعمال الحوار العربي الآيبيري.

--(بترا) هـ ح/ ابوعلبة
26/7/2015 - 07:00 م