اختتام أعمال الورشة التدريبية التي نظمها المركز لمفوضين وموظفين من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في إقليم كوردستان العراق

اختتمت في مقر المركز الوطني لحقوق الإنسان أعمال الورشة التدريبية التي نظمها المركز لمفوضين وموظفين من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في إقليم كوردستان العراق وبدعم من صندوق الأمم المتحدة الإنمائي لمدة أربعة أيام.

وتضمنت أعمال الدورة تدريبات على آليات الرصد والتوثيق وإدارة الشكاوى ومعالجتها ونشر ثقافة حقوق الإنسان كجزء من عمل المؤسسات الوطنية ومقارنة تجربة المركز الوطني بتجربة الهيئة في إقليم كوردستان. حيث تم مقاربة التشابه والافتراق بين البيئتين الأردنية وإقليم كوردستان في هذا المجال وتأثيره على عمل المؤسسة الوطنية في كلا الحالتين لا سيما الفرص والمعيقات، ويشمل ذلك قراءة في قانون الهيئة المستقلة في ضوء مبادئ باريس الدولية التي تحكم عمل المؤسسات الوطنية خاصة بالنسبة إلى موضوع اعتماد هذه الهيئات أو المؤسسات دولياً من حيث الاستقلالية والولاية والتشكيل وتمثيل فئات المجتمع والصلاحيات.

وبالنسبة إلى تجربة المركز الوطني تم التطرق إلى التطور الذي حصل خلال السنوات العشر من عمر المركز وكان أبرز ما تم ملاحظته وجود حالة من التشاركية بين الحكومة والمركز الوطني تبلورت في ضوء وجود الإرادة السياسية باحترام حقوق الإنسان مع أن ذلك لا ينفي الاختلاف حول العديد من الموضوعات خاصة علاقة الأمن وحقوق الإنسان، ودور الموروث الثقافي الاجتماعي والتقاليد.

كما تبادل الطرفان دروس التجارب المستمدة من تجربتيهما من حيث علاقة المؤسسة بالحكومة، الأجهزة الأمنية، مؤسسات المجتمع المدني، التعامل مع الإعلام، قدرات الكادر الفني ودور المهنية والموضوعية في عمل هذا الكادر، مدى تجاوب المؤسسات الرسمية مع التوصيات التي تصدر عن المؤسستين، نجاح كل من المؤسستين في إحداث التأثير المطلوب على واقع حقوق الإنسان ونجاحها في تنفيذ ولايتها وكيفية قياس مثل هذا النجاح.

بالإضافة إلى أهمية العلاقة مع المؤسسات والأليات الدولية المعنية بحقوق الإنسان. كذلك دور المركز الوطني في التنسيق بين المؤسسات العربية لحقوق الإنسان باعتباره تسلم رئاسة الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في أواخر شهر تموز 2015.