عقد ورشة عمل متخصصة حول بناء التحالفات والمناصرة وكسب التأييد

عقد المركز الوطني لحقوق الانسان وبالشراكة مع برنامج الشراكة الدنماركية العربية ومؤسسة AID ACTION وضمن مشروع (كرامة) ورشة عمل متخصصة حول بناء التحالفات والمناصرة وكسب التأييد بتاريخ 2016/11/14 في مقر المركز الوطني شارك فيها (30) وقدمها الخبير والمدرب عبد السميع عبد الله تناولت موضوع حملات المناصرة الناجحة من حيث: عناصرها وأهدافها بغية التشبيك والمشاركة وآلية توجيه الرأي العام حول موضوع المناصرة وكسب التأييد تجاه قضايا حقوق الإنسان وقضايا التعذيب بشكل خاص.

ويذكر أن فريق الرصد الوطني لمناهضة التعذيب (كرامة) تأسس في الأردن كأحد مخرجات مشروع "كرامة" الذي يهدف الى تحسين أوضاع المحرومين من حريتهم في الأردن. وقد بدأ هذا الفريق عمله عام 2008م، تمهيداً لتحقيق أحد أهداف المركز الوطني لحقوق الانسان الرئيسية والمتمثل بتشكيل فريق متخصص يقوم بزيارات دورية منتظمة وغير معلنة الى أماكن الاحتجاز بهدف منع التعذيب، ليكون نواة للآلية الوقائية الوطنية المرتقب تشكيلها في حال مصادقة الأردن على البروتوكول الاختياري الاول الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة لسنة 2002م. ويعتبر فريق "كرامة" فريقاً رقابياً وقائياً لمكافحة أعمال التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والحد منها. كما أنه فريق مستقل يتبع فقط المركز الوطني لحقوق الإنسان الذي يتولى الإشراف العام على أعماله. وبناءً على هذه الأسس يكون الفريق، الذي يتألف من أشخاص يتطوعون للعمل فيه بصفتهم الشخصية ولا يتلقون أي توجيه أو مكافأة من أية جهة، قد حافظ على استقلاليته بشكل كامل.