رصد المركز الوطني أوضاع النساء في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات

يتابع المركز الوطني لحقوق الإنسان أوضاع النساء في المناطق النائية والمحرومة من الخدمات، حيث رصد المركز أوضاعهن في قرى ( الجوفة والجواسرة وسويمة ) في لواء الشونة الجنوبية وذلك خلال يومي 22 و23 من شهر كانون الثاني لعام 2018 وتبين للفريق الراصد بان المرأة تعاني جمله من التحديات متمثله في تدني وعي النساء بحقوقهن بشكل عام وعدم معرفتهن بكيفية المطالبة بحقوقهن مما ينتج عنه تواضع دورهن في الحياة العامة إن لم يكن انعدامه ، وارتفاع نسبة البطالة بسبب عدم وجود مشاريع استثمارية من قبل القطاع الحكومي والخاص في تلك المناطق ، بالاضافة الى انتشار الذباب والحشرات والزواحف والأفاعي والعقارب والقوارض في معظم هذه المناطق، نتيجة ضعف قيام المجالس المحلية في مكافحة هذه الحشرات. كما تعاني من ضعف وجود أسواق أو محلات تجارية أو مخابز في معظم المناطق التي تمت زيارتها، الأمر الذي يؤثر سلباً على صحة المرأة وأبنائها لافتقارهم إلى التنوع الغذائي. كما تبين عدم كفاية الرعاية الصحية المقدمة للسيدات والتي تتمثل بنقص الكادر الطبي والأدوية في المراكز الصحية وانعدام وجود أخصائيين نسائية وتوليد.

ونظرا لواقع المرأة الريفية في تلك القرى فهو يشكل تهديد فعلي للتنمية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي فإن المركز الوطني لحقوق الانسان يدعو الموسسات الحكومية وغير الحكومية بإعمال وتفعيل حقوق المرأة الريفية وتحسين مستوى الخدمات في القرى بما يكفل تعزيز التنمية المستدامة لرفع الحيف عن المرأة مع الحرص الأكيد على إبقائها منتجة في بيئتها بعيدة عن الاقتلاع والدفع بها إلى عشوائيات المدن.

ومن الجدير بالذكر بان المركز الوطني لحقوق الانسان رصد أوضاع النساء في 86 قرية من القرى النائية والموزعة في جميع محافظات المملكة ويتابع نتائج ما تم رصده وما نفذت الحكومة من توصيات المركز .