الوطني لحقوق الإنسان يزور لواء ذيبان ضمن برنامج رصد لمختلف مناطق المملكة

زار فريق من المركز الوطني لحقوق الإنسان لواء ذيبان اليوم الاثنين، وذلك ضمن برنامج زيارات ميدانية يرصد خلاله الأوضاع المعيشية والحقوقية والتنموية في أكثر من 26 قرية ومدينة تشمل مختلف محافظات المملكة، بحيث يصار لاحقا إلى رفع البيانات والنتائج والتوصيات التي يخلص إليها، لكافة الجهات المعنية وصناع القرار، وذلك بعد معالجة البيانات والتحقق من شكاوى واحتياجات الأهالي وإعداد التقارير النهائية، وبما يسهم في المحصلة بتوفير ضمانات العيش الكريم للمواطنين على نحو يتناسب مع المواثيق والتشريعات المحلية والدولية الناظمة لحقوق الإنسان.

وتركزت احتياجات أهالي اللواء على المطالب الاقتصادية، حيث دعوا إلى توفير مياه للري الزراعي عبر جر مياه السدود وحفر المزيد من الآبار وتشغيل الآبار المعطلة أو المغلقة، وتوفير أذونات الأشغال لنحو 500 منزل، وتحسين الظروف المعيشية عبر توفير فرص عمل كافية لأبناء وبنات اللواء، وجذب مشاريع واستثمارات للحد من معدلات الفقر والبطالة، وشق طرق وتوسيع أخرى على النحو الكفيل بتسهيل حركة المواطنين، وتوزيع الواجهات العشائرية أسوة بباقي مناطق المملكة، كما طالبوا شبكات الهواتف النقالة بتقوية البث في مناطقهم، إضافة إلى ضرورة إنفاذ الإرادة الملكية السامية بإنشاء جامعة في ذيبان.

وأدار مجريات الحوار من المركز الوطني لحقوق الإنسان طه المغاريز، وعيسى الهواوشة، في اللقاء الذي حضره متصرف لواء ذيبان الدكتور منصور العلوان، ورئيس بلدية ذيبان عادل الجنادبة، ورئيس بلدية لب ومليح حسين السمرات، ورئيس بلدية الجبل محمد وراد الشخانبة، بالإضافة إلى أعضاء المجلس المحلي واللامركزية، حيدر العوايدة، وبسمة الرواحنة وثاني العجلين، ومدير مستشفى الأميرة سلمى في ذيبان الدكتور خليل الرواحنة، وجمع من مثلي الفعاليات المحلية والمجتمع المدني.